دموع صامتة… / بقلم: ذة. سماح لغريب / الجزائر


ركبت فجرا خجولا
يعانق خيوط الشمس الساكنة
وجمرات الصمت تداعب دمعي
على الخدود
تلك الدمعات…
تؤدي الصلوات الخمس
في أوقاتها
على شفتي الحلم
وتعود لتسكن المغيب
غريقة بلا قرار
في سفن ذابلة
فحين تبوح…تنفجر
وتتجرع المنون
في صمت…

ذة. سماح لغريب / الجزائر



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.