المسألة / بقلم: ذ. أحمد بن قريش / الجزائر

-وبعدها، استفسر الصهر. كان قد أشعل سيجارة” بسطوز“ وبدأ ينفث من منخريه دفقات دخان طويلة. -في اليوم الثالث دفعوا بي في المغطس والأسئلة… الأسئلة… دائما الأسئلة… نفس الأسئلة كانوا يطرحونها من عدة جوانب… لكنها هي نفسها…كان العجوز يجلس فوق مقعد صغير وسط القاعة. وكان صهره قراءة المزيد

(أنطوان إماز Antoine Emaz) / قصائد ترجمها أحمد بن قريش كاتب من الجزائر

1 إن كانت وجوه من تحت لم يبق أحد لينظر فيها حركة ظلال كأنها أوراق شيئا فشيئا طحالب أو لبلاب في الرأس الرؤية غير محددة تطفو الأسماء لوحدها الوجوه الكثبان زوايا الشوارع والسماوات موجة بعد موجة ثم تسقط بهدوء في العين حياة بدون حياة ماكثة قراءة المزيد

خاطرة: لا أعطيك قلبي… أخاف / بقلم: ذ. مختار سعيدي / الجزائر

قالت.. اعذرني.. سامحني.. لا أعطيك قلبي… أخاف عصافيره ترحب بالفجر كل يوم.. و تغني وتستقي من بسمة الصبح جمال الحياة تسترق من وجه الشمس الطرب وترتشف من نسمته القبلات تعانق بالرفق اشراقاته الحانية.. و تغني لها عصافير قلبي يا سيدي لا تشتهي إلا الطرب.. و قراءة المزيد

فهد العسكر وتحديث الكويت بالشعر / بقلم: ذ. إبراهيم مشارة / الجزائر

يفتح الحارس باب المقبرة يدلف بالنعش ثلاثة رجال، يسجى النعش للصلاة عليه، يوارى الميت في القبر وفي لمح البصر تنتهي المراسيم، يغلق الحارس الباب وينصرف المشيعون الثلاثة إلى شؤونهم. كان أحد هؤلاء الثلاثة الأديب عبد الله زكريا الأنصاري الذي حضر تشييع جثمان صديقه الشاعر المغمور قراءة المزيد

ترجمة نصوص للشاعر الفرنسي يوجين غيلفيك (Eugène Guillevic) / ذ. أحمد بن قريش / الجزائر

1 CARRE Chacun de tes côtés S’admire dans les autres. Où va sa préférence? Vers celui qui le touche Ou vers celui d’en face? Mais j’oubliais les angles Où le dehors s’irrite Au point de t’enlever Les doutes qui renaissent 2 CENTRE Dérisoire il est قراءة المزيد

العقدة المشرقية: حقيقة أم افتعال؟ / بقلم: ذ. إبراهيم مشارة / الجزائر

تعود جذور القضية على الأقل إلى العصر الأندلسي، حين استقبل المشارقة كتابا أدبيا في شكل موسوعة شعرية ونثرية في ذلك الوقت، وليست هذه الموسوعة سوى كتاب «العقد الفريد» لابن عبد ربه الأندلسي (860/940) فما كان من الصاحب ابن عباد الوزير والأديب إلا أن قال بعد قراءة المزيد

العقاد والشعر / بقلم: ذ. إبراهيم مشارة / الجزائر

لا يعرف العقاد بين كثير من المتعلمين وبين شبابنا من طلاب المدارس بل وبين بعض المثقفين إلا أنه الكاتب العصامي، الذي اكتفى في تعلمه النظامي بالمرحلة الابتدائية وتفرغ بعد ذلك للقراءة والكتابة، كما أنه صاحب «العبقريات» المشهورة التي جعلته مرحبا بكتبه عند أنصار التيار الإسلامي، قراءة المزيد

هموم الكتابة وهوان لغتنا / بقلم: ذ. مختار سعيدي / الجزائر

لا يختلف اثنان على أن اللغة هي المحرك الأساسي لآليات النص مهما كان، ولا يعتلي هذا الأخير منزلة الإبداع الا اذا كانت العبارات راقية ودقيقة، تعبر من مواقعها عن المقاصد في مبناها ومعاناها، ولا وجود لمركبة ترفع من قيمة الأسلوب إلا تنامي اللغة مع تنامي قراءة المزيد