فى اّخر الزمان / بقلم: ذ. محمد توفيق العزوني / مصر

أدهى من قشرة الموز، لم أجد بالعجز فضحت هشاشة المعنى أصابت بالكسر قدماٌ تزحلقت فتألم العظم، سالت صلابته دموعا تبكى فهل يمحو المعنى ذاته يستبدل –ألما- بالضحك يستمر دون الشعور بالوهن باللامبالاة….. فى حق ماارتكب فلا بالخطيئة يعترف -فلم يعد قابضا على جمرةٍ- حيث أن قراءة المزيد

شواطئ الألق / بقلم: ذة. سامية خليفة / لبنان

أغمضتُ عينيّ رأيْتُ في باطنِ كفِّ الروح طيفًا أسرني شممْتُ عطرَ الذكرى آتيًا على صهوةِ شوقٍ سمعْتُ صوتا غائرًا في القِدم غلبتني الرؤى تيمَّمْتُ بغبارِ الحكمِ المتكدِّسةِ على رفوفِ اليقينِ ومن حديقةِ تلك الكتبِ قطفت بقايا وشْوشاتٍ ورذاذَ عطرٍ ورحيقَ أنفاسٍ.. من حلم يقظتي استفقت.. قراءة المزيد

ها أنت.. / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

ها أنت.. كالظِّلِّ في غدك يتكئُ اللَّيْلُ على كتفيْك وزرقةُ البحر في عينيك تُغنِّي أنشودةَ العشقِ من شفتيك مرآةُ الكونِ لا ينطقُ انعكاسُها إلا بك ودونك هباءْ فما الوجود إلاكْ وكل الكائناتِ تسبِّحُ في بحر هواكْ حائرٌ من بلاغة الحبِّ في صمتك لأني… أنا وحدي.. قراءة المزيد

نبضك يناديني.. / بقلم: ذة. زينب الحسيني / لبنان

أحسُّني يباباً يبتلع الوهم تلو الوهمِ أجْهدُ أن أفكِّكَ أسري أن أخرج من جلدي من شيخوخة المكانِ… لشدَّ ما أرغب أن أستولد وجهاً، لا يشبه وجهي… تلبسني غيمةٌ على حدود الشُّهبِ تذرف دمعي.. تلعق دمِّي.. لحظاتٌ لا تعلن عن قدومها تلسع روحي… شراييني تستغيث بي… قراءة المزيد

أخت الدرة / بقلم: ذة. خنساء ماجدي / المغرب

على مدار الحنين تشويش رصاص يطمس الحق المبين يحصد الأرواح يحرق حقول الزيتون ينفث لهيب تنين من فوهة الظلم والغدر أصاب زهرة الليمون.. سقطت بيد الغاصب الممقوت كشفت عن نوايا السلام المزعوم. ماتت ٱمرأة لتحيا القضية شيرين… صوت الإنسان الشاهد على المكان والزمان أبى الخنوع قراءة المزيد

إنتظارات / بقلم: ذ. عزيز السوداني / العراق

إنتظرنا كثيراً حتى نسينا كم يطولُ النهار ******* ودَّعَتهُ…. وبعد عدةِ خطواتٍ بدأتْ بانتظارِ عودته ******* إنتظرني لحظةً أُدينُ لكَ بباقي اللحظات ذ. عزيز السوداني / العراق ذ. عزيز السوداني

ما زلت انتظر مرور الكرام! / بقلم: ذ. محمد حمد / إيطاليا

على حافة الامل ما زلت انتظر مرور الكرام حاملا عدّة الذكريات بطاقة الانتماء ديوان ديك الجن وباقة وردٍ من زمانٍ توقّف فيه الزمان فجأة يا وطني كيف اقصيتني عن ثراك المعطٌّر بالزنجبيل حين جئت ثودّعني “مكرها” تحت جنح الرحيل؟ على حافّة الامل انطفأت أكثر الآمال قراءة المزيد

شيرين / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

شيرين…!! يا شمعة لا تذوب ويا عنفوانا مطلبا بالندوب.. أنت والموت سيان حين يرخي جناحيه يوازي بين النكبة والأخرى.. ونحن نعاتب فلسطين ونغالب فوهة العدو وقهوة الأم تنادي وصور شتى تراءت فانخبل الحبل واشرأبت الاعناق.. بأي لحن نرثيك يا شيرين وبأية لغة افتل شعري وأنت قراءة المزيد