خارج السياق.. / بقلم: ذ. نور الدين برحمة / المغرب


كلما رأيتك نبض القلب
مرة… مرتين…
لتشرق الحياة
من جبة الحكيم
وأدندن
لأني المعني بالزهد
في الحياة
الرغيف المالح
في حلقي عسل
والعسل في حلق
تجار الليل
مسامير
مسامير
أربط كلماتي
بعصابة إلى القلب
وأرابط
حتى يستقيم الأمر
يا ولد التراب
الفاسق من الوجع
كل الأرض لي
والحب الذي في العمق
أوزعه بين الرفاق
لحظات
لحظات
تلك الوقفات التي
جمعتنا
كانت كوقفة النفري
حين أوقفه الشيخ
أنت
أنت
صرخة الوجود…
وها… ليلك قطعة من وجهك
يخرج من عمقك دخان الاحتراق
وأنت تصفع العدم…
كن
لتكون
فتلك الغجرية أحبت
الطريق قبل اللقاء
ذلك الوشم على جبينها
علامة يأس
علامة امل
ليكون الطريق إلى قلبك
كالطريق إلى الحلاج…
مسالك
مسالك
والعمر في قبضة الريح
ينثره في حقول الأقحوان
فيكون
شجرة
حجرة
ماء
غبارا….
دخان….
ولتكن أنت… أنت…
خارج دائرة العرفان…
هكذا كان
وهكذا نكون
وهكذا لانكون….

ذ. نور الدين برحمة / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.