ترجمة لنص “كن لنفسك يا ابن الريح..” للمبدع نور الدين برحمة / ذ. محمد علوي أمحمدي / المغرب

كن لنفسك يا ابن الريح فالغياب همس الليل للصبح القريب خطواتك تشدك الى الطريق و كل الارض مساحة اعدت لسجن النفوس يا نفس انت سجني القريب… تحرري من عشق المكان والانسان والجمال وكن المسافر الذي اختار الرحيل فلا فائدة من شمس خيوطها سلسلة تشدك للوجود… قراءة المزيد

سَلَّمَتْنِي أَوْرَاقَهَا وَمَضَتْ / بقلم: ذ. نور الدين الزغموتي / المغرب

حَرَّكَتْ بِقِطْعَةِ خَشَبٍ الجَمْرَ، بَيْنَ أثَافِي الصَّبَاحْ. وصَاحَ الإِبْرِيقُ بِعِبْقِ القَهْوَةِ، يُشَارِكُ طَائِرًا حَطَّ عَلَى سِيَاجِ الحَقْلِ، تَغْرِيدَهُ. وسَتَرْوِي بَعْدَ قَلِيلٍ، زَهْرَةً يَتِيمَةً فِي أُصٍ، وَسَطَ نَافِذَةِ المَطْبَخِ، لِكَيْ لاَ تَمُوتْ. هَكَذَا هِيَ الِبدَايَةُ، تَاْسُرُنِي بِصَبَاحَاتِهَا الأُنْثَوِيَة *******يَدُهَا الآنَ تُحَرِكُ المَوَاعِينَ تَحْتَ المَاءِ، تَغْسِلُ سَاعَاتَ قراءة المزيد

سَدَن / بقلم: ذة. خنساء ماجدي / المغرب

واهِمةٌ تلك الغيمات على جُرف هار تتهجَّى ترنيمات قد تُنجي من هاوية الخراب.. الضباب الغليل يباغت برذاذ عقيم، وبالمكائد الافتراضية. حتى أنه تجرَّأ وٱدعى الألوهية لأنه يثير نقيع الموت في كل اتجاه!! ماذا سيبقى من كل الأشياء؟ خَواء… يتمرَّغ في بركة الواقع الموحلة. لِذا وجب قراءة المزيد

قف…! / بقلم: ذ. أحمد المنصوري / المغرب

قِفْ.! تكلمْ ماذا ستقولُ؟ كل الكلماتِ جثتٌ مُحنطة لا تُغني منْ جوعٍ ولا منْ شهوةٍ وشبقٍ أيها السامعُ الأصمُّ والرائي الأعمى هذي الأبجديةُ خرساءْ كأنها طنينُ الهاويةْ ماذا تقولُ؟! والسؤالُ مِنْ جُرحكَ ينفجرُ بماذا نَغسلُ تاريخنا المنمَّقُ المصطنع؟! والدَّمُ نازفٌ مِنْ خاصِرةِ الأرضِ/السماءْ يُخضِّبُ ذاكرةً قراءة المزيد

سطوة الجنون… / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

هنا.. عند قدم الجبل العالي ماتت قصيدتي حنطتها بيديَّ المرتجفتين وقلت للجبل خذ بيدي وتلقفني كي لا أكبوَ كي لا أسقط مغمىً علي وهنا بأعلى وأسفل الجبل كتبت اسمك على صدري وصدر الفجاج.. وعلى كتبان رملك كتبت “هنا ترقد قصيدتي وينام الوطن لك في حوزتي قراءة المزيد

وكم تافهة هي فكرتي!؟ / بقلم: ذ. عبد الرحيم المعيتيق / المغرب

تخلخل فكري حول فكرة خطرت له انطلق يستنبط معطيات حولها ويجمعها يقتنصها سعيدا بمصادفتها أحيانا… وبالتمحيص فيها أحايين أخرى كانت فكرة منسية… تتجول في الأطراف بحثت عني بفارغ الصبر منقبة عن عقل فارغ المحتوى اشتغلت عليها ليلا ونهارا… بل اعتكفت ناسيا ما يدور حولي شكلت قراءة المزيد

وفي المساء.. / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

ككل المساءات وقبل أن يلفني الشفق والظلام آخذ جرعات نسيم تلك التي أبلل بها ريقي لأجتر كل الذكريات وكأن بي مسٌ يتلبسني فأعارك جنوني وأنا مازلت أتبع الريح وما زلت أشعل شموع المساءات وأشهِر شرودي وقصيد شعري في وجه أبجديتي التائهة فأعدم لغتي ولغة الشعر.. قراءة المزيد

لأنني نسيت يدي.. / بقلم: ذ. المصطفى البحري / المغرب

لأنني نسيت يدي على مقبض الباب لم أستطع أن أطعم الحمام هذا الصباح ولم أستطع أن أرد على تحية العابرين ولم أستطع كما وعدتك منذ صباح بعيد أن أكتب اسمك كل يوم على مفكرتي الصغيرة ******* كي أفهم جيدا ما يجري حولي كنت أضع رادارا قراءة المزيد