ما قبــــل القـصف…/ ما بعد القصف / بقلم: ذ. محمد توفيق العزوني / مصر

*من وحي أحداث حقيقة في الحرب العالمية الثانية. عـذرا حبيبتي لن ينتصر الحب تحت أنقاض الحرب حين تنقض كتل من السماء على الأرض عاليا يصرخ كل حجر عالقا بالأسمنت وأنت بين مِــزق اّدمية دم يلطخ كفيك وتمثال مريم البكر سلام عليك أيتها الممتلئة بالنعمة…. مباركة قراءة المزيد

كتاب المكاشفات/ بقلم: ذ. محمد توفيق العــزونى / مصر

المكاشفة الأولى….. من خير دواء شره داء ومن رُقية وإسعـاف ترياق سأستعيذ من لسعة الضوء حين انتبهت عـلى الحافة فوقفت على الحرف بين الكاف والنون. النوم بات منقـوعا في الماء حتى يفـقس البيض سمكات يطرن إلى السموات رسلا ذوى أجنحة يخبرن عن متاهتي فوق حبة قراءة المزيد

صيد (ق. ق. ج) / بقلم: ذ. مدحت ثروت / مصر

على يسار الطريق المقابل لكورنيش النيل يجلس وأمامه (قفتين) بهما ما جاد الكريم به من ماء النهر من سمك البلطي والقرموط النيلي مغطى بحشائش خضراء كقلبه، لا ينادي كبقية البائعين؛ فهو دائما يقول: السمك يصطاد صاحبه كما يصطاده الصياد، ويغطي السمك حتى لا ينظر كاعتقاده. قراءة المزيد

عـبـــــــــــــــــــــاد الشمس / بقلم: ذ. محمد توفيق العزوني / مصر

لروعــــــــــــــة / زهرة عباد الشمس عن رائعــــــــــــــة / صوفيا لورين………………………. لى زوجة وطـفلتي جميلة جدا ونــافـــذ تي تـطل عـلى الحياة نحو البعـيد….. أطــل / مر السحاب والذكريات عـند حافة المغـيب رأيتنى وحـدى حبيبتى… أنا هـنا لوعــد ت ثانية إليك سأكون غـيرى فماذا لديك غـير ظـلى قراءة المزيد

أم غايب (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. مدحت ثروت / مصر

شَبَّت الفاتنة الخمرية في غفلة من الزمان، عودها كغصن البان نضج واستقام في خفة كريشة نعامة ماجنة، ودلال كظبية مدللة في مراعي الحب، عيناها السوداوان تحكيان حكايا عمر طفولتها السعيدة، وصباها الرشيد، وفتنة شبابها الْفَتَّان، وجنتاها كتفاح فاحت منه روائح العشق والغرام، وشفتاها كرز تَلَوَّنَت قراءة المزيد

رومانسي الآه / بقلم: د. محسن عبد المعطي عبد ربه / مصر

اَلْوَرْدُ قَبِلْنَاهْ *** حَيَّا قَبَّلْنَاهْ وَالْمَاسُ أَعَانِقُهُ *** وَأُقَبِّلُ مَغْزَاهْ شَفَتَاهُ تُشَرِّفُنِي *** أَحْيَتْنِي شَفَتَاهْ وَالْيَاقُوتُ حَبِيبِي *** مَا أَجْمَلَ مَسْعَاهْ سَيِّدَتِي مُشْتَاقٌ *** بَلَغَ الشَّوْقُ مَدَاهْ طَالَ عَنَائِي حُبِّي *** وَالْعَاشِقُ بِدُجَاهْ هِلِّي أَضْفِي جَوًّا *** رُومَانْسِيَّ الْآه. د. محسن عبد المعطي عبد ربه قراءة المزيد

ناديت.. / بقلم: ذ. محمد توفيق العزوني / مصر

كم أنادى عليك فهزي الرطب المحـزون، ألا يامـريمية فى ضمة تحنو عـلىّ مذ كنت نسيا ياأنا المنسى طفلا ما ودع النور ابدا لكن عين الشمس راحلة تنادى…. فاجعلينى مرة فى حضرة اللون هذا المـغـيب ذاب فى انات جذعك …..هنا المقام. فاذكرينى يانخلة الخلد ذ. محمد قراءة المزيد

فى اّخر الزمان / بقلم: ذ. محمد توفيق العزوني / مصر

أدهى من قشرة الموز، لم أجد بالعجز فضحت هشاشة المعنى أصابت بالكسر قدماٌ تزحلقت فتألم العظم، سالت صلابته دموعا تبكى فهل يمحو المعنى ذاته يستبدل –ألما- بالضحك يستمر دون الشعور بالوهن باللامبالاة….. فى حق ماارتكب فلا بالخطيئة يعترف -فلم يعد قابضا على جمرةٍ- حيث أن قراءة المزيد