ضربة شمس…../ بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب


قد لا نودع الشمس..
ولا نحتضن القمر عند
المغيب
ونستقبل يوما آخر
إنما نودع يوما انقضى
من أعمارنا
تتسربل أوراقها
تسَاقطُ الواحدة تلو
الأخرى..
ونتبع الريح ولا نلوي
عما تساقط منا
وما اشتعل داخل
خارج ذواتنا
نصافح القدر كل
يوم
ونكتب على جبينه
لغة المستقبل
نمُدُ الأعناق للآتي
ونستمد منه الحاضر
الغائب..
أمشي في شوارع ضيقة
و لا تعرفني
والمدينة عارية
إلا من اسم المدينة..
وضجيج يؤرق سمعي
أبصرني بين مد
وجزر..
أتدحرج كلما انزلقت
رجلاي..
وأنا يا صديقي متعب
وخريطة الوطن
تخجلني وتمرغني في
التراب
والعالم العربي جثة مذبوحة
توزعها الأطماع..
وأنا وانت جثتان
عاريتان
تلهبهما السياط
تدمي وجهها الشاحب
تنتظران الدفن
بطريقة لم نعهدها..
قط..

ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.