تلك القصيدة.. / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

كل قصائدي انكتبت على ظهر ماء على شرفة سراب يحمل مزنا أعور يدفن وجهه بين ألوان الغروب.. كل الأبيات غيرت عناوينها وأقرأها مقلوبة ومعكوسة الحروف.. فإليك قصائدي هذا المساء والشمس وحيدة تشرق جهة اليمين ولا سقف للبحر ولا شباك يفصل طبقات السماء وأنا وحيد كالشمس قراءة المزيد

اشتعلي جمرا…… / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

اشتعلي لتحرقي ما تجاور من حصيد وانتفضي لتحركي أجنحة الريح.. وتسقطي ما تبقى من أوراق التوت.. ولا تأخذك رأفة بمن دحرجته الدوخة إلى أسفل جذع الشجرة اليابسة لتقتص مما امتصته من ماء… اشتعلي وأشعلي نار الوجد وخلخلي دواخل الفؤاد فأنت الريح اللاقحة وأنت شعلة الروح قراءة المزيد

صدى ريح……… / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

تتغلغلين بين مسامي كإبرة أسبيرين تتسربين كنقطة دم سحت من الجبين تبحثين عن مركز ضوء عن مكمن وعن سر الأنين بين الضلوع… تسرحين وتدِبٌين مسٌاً كهربائيا للضلوع تكوينَ وتداوين الجرح بلمسة يدٍ وتتركينا نياما وتمضينَ… فلا تعجبي إن ضاع منا الطريق ولا تخفي الدمع إن قراءة المزيد

عندما ينبلج الصبح… / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

في جوف الليل وأنا أختال في مشيتي أجوب الحانات.. حانات الليل في الركن المنزوي من المدينة.. أنعزل بها لأملأ كأسي من بقايا رشفة الروح وأحطمه على رأسي أفرغ زجاجات نبيذ لم يختمر.. أنهكها صبر الليالي أزج بها في جوفي وما عادت تثملني… أريد أن أغوص قراءة المزيد

شيرين / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

شيرين…!! يا شمعة لا تذوب ويا عنفوانا مطلبا بالندوب.. أنت والموت سيان حين يرخي جناحيه يوازي بين النكبة والأخرى.. ونحن نعاتب فلسطين ونغالب فوهة العدو وقهوة الأم تنادي وصور شتى تراءت فانخبل الحبل واشرأبت الاعناق.. بأي لحن نرثيك يا شيرين وبأية لغة افتل شعري وأنت قراءة المزيد

لسنا للبيع…. / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

في ثياب الملائكة يتبخترون ويصلون في كنائس اللاهوت يرتلون تعاويذ آخر الليل ويستبيحون الصوت السخي كما يستبيح الجناة أجساد الموتى… في عتمة الليل يخلطون الصمت بالصوت ويجلدون الضباب والسر.. يميلون الباطل على الحق ويتسترون بآيات المسيح.. فلا الدين اعتنقوا ولا العلمانية راموا… وحدهم من يملك قراءة المزيد

ضربة شمس…../ بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

قد لا نودع الشمس.. ولا نحتضن القمر عند المغيب ونستقبل يوما آخر إنما نودع يوما انقضى من أعمارنا تتسربل أوراقها تسَاقطُ الواحدة تلو الأخرى.. ونتبع الريح ولا نلوي عما تساقط منا وما اشتعل داخل خارج ذواتنا نصافح القدر كل يوم ونكتب على جبينه لغة المستقبل قراءة المزيد

رفقاً بي… / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

رفقا أيتها الريح التي تحملني.. تحملني على سنام ضباب كثيف.. وتوزعني أوراقا كالخريف وترسلني رذاذا رذاذا… أيها الإعصار توقف مهلا.. فإنك لم تترك لي فرصة ولا شيئا من ذات إلا حطمت ما بها من رديف ومن سقيف… وتُميلُ الأغصانَ وتتمايل أحيانا أحيانا.. تعزف على أوتار قراءة المزيد