الحلم الأخير/ بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

يعتصر قلبي ألم خاص منذ أيام كابوس يثقل كاهلي يشق طريقه بإصرار في فضاء روحي بغصة الصمت في الحلق. أرنو شمسا في أفق بعيد فتتقاذفني أمواج، هواجس، وأفكار من زقاق إلى زقاق ومن بلد إلى آخر وأمشي.. أتجنب الوقوف في الشارع عسى أصل إلى الشفق قراءة المزيد

ينبوع حلم / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

العالم المادي أيضا يصنعه الحالمون، و أنا تركت عالمي وعالمها يصنعه حلمنا.. واكتشفت أن عواطفي تجاهها تنعش قلبي وتجمع أفكاري المشتتة.. لا أومن بحياة الطوارىء في حياتي، فكل جِدَّة تغزوني على حين غرة لتغير مساري معها، أوقظ لها شحنة من خلاياي التي تحبها وتحرسها من قراءة المزيد

هل تجدي الكلمات؟ / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

أيتها الحياة البائسة استرجعي لحظات آلاف المشاعر رددي اسمها آلاف المرات استعيدي الكلمات الدافئة الخيالات المشحونة على عربات الأمل الذي يترنح على الشفاه الذابلة. أيتها الحياة البائسة قد دفنتُ نفسي في عينيْها عجزتُ عن ترتيب خطواتي على إسفلت محفور لما التقتْ عيوننا. نظراتها التي.. كانت قراءة المزيد

كيف أنسى.. / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

كيف أنسى صلاتَك وكيف أنسى ركعتيَّ بين يديْك وتسبيحة العشق التي وثَّقتْ لنبضات قلبي في لحظات هاربة. سئمتُ.. سئمتُ ضجيج العالم وهمساتِ مرتزقة الدين بائعي السواك والبخور على أرصفة الشوارع. كيف أنسى صلاتك التي سكنت القلب و السمع وكبحتْ دمعةً قررتْ فراق الألحاظ ليترقرق الرضا قراءة المزيد

كبرياء الكلمات / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

السِّحر يحكي الواقع الشمس تنتحر.. تبكي غروبها فيسود الظلام وينتشر البرد. عادٍ جدا أن يكون الغروب لحظةَ موت.. رحلةً بعيدة.. في عالم الأحلام على وقع خطوات يتلاشى أمامها الضوء . في معبد الصلوات القمر يترك منازل النور ليستقر في محاق الظلام حيث تنذر الأصوات.. الأصداء.. قراءة المزيد

على ضفاف عينيك… / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

وأرى كلماتي بعيدة أراها تفر مني تعصف بها رياح.. وبين أشجار و أودية تخفق بصمتي العاشق. مثل النشيد أنت هنالك تملئين كل شيء كل شيء تملئينه حد التشبع وتحتلينه بلطف وبعنف. أنثى قريبة.. أرى في عينيها الخُضر ألسنة شفق أحمر تتقد، تستعر وتحترق فيها ذاتي. قراءة المزيد

تعبت ..؟ ! / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

تعبت.. من النظر .. من الحذر . أتعبني غبش النهايات أدمت قلبي بهوس الانتظارات . يا ضالتي .. الحرف استعصى ومن ألمٍ سافر رحل .. هاجر بكبرياء فجرا ، بلا وداع . أضحت الكلمات حروفا مبعثرة وفي الروح صارت هوامشَ وممرات . أصوات جشة تنادي قراءة المزيد

أنا ، بشكل عام !!! / بقلم: ذ. الحسن أسيف / المغرب

أنتمي لإنسانية كبيرة جزَّأتها على كل الناس الذين أعرفهم والذين لا أعرفهم . وأنا اليوم .. مكان لقاء لكل هؤلاء في ضواحي مدينة هادئة . أنا كتاب لم يكتب بعد شخصية في رواية تحكي  أحلام شخص ويقظة ملاك. مجنون من يعاني هيستيريا إنسانية .. من قراءة المزيد