الرشفة من كأس أخيرة / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

وأنت.. تحتسي قبلة من كأسك الأخيرة! يسحبك الشاخص المتحفز كعصا الشيخ إلى حيث تجف.. البدايات والأشواق والأرواح! من غرفة صامتة إلى غرفة صاخبة! إلى غرفة فوضوية، إلى غرفة مرتبة…! إلى جسر الملاك – إلى آخر الشوط.. حيث لب القرار! آه.. اعتصرتك الطريق يا بطل الطور قراءة المزيد

أنشودة لخنساء الشرق.. / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

غزة في وريدي تذرف ألما تنتحب خلف بحر معتقل تحزنه الشرفات تنتظر صبحا قد يأتي! تناجي “مسيحا” يترقب غماما. *******غزة: كبدي على المراجل تختلج.. زلزال يلهج بما تضيق به لوعتي تكشف عن حريرها المتقد عساها تتلمس وجه الله. *******غزة: بقية الباقي العنيد شين. كبريت تتر. قراءة المزيد

قدسك المجد…! / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

أمي.. روح تجود علي بروحي، أغنية خلاسية أتوق إليها وأنا.. رسول “اغريقي” يوحى إلي بكتاب بين جبال وأيام.. *******أمي.. لا مكان لي في هذا السديم.. إلا النزل الذي تنزلين. لا موسيقى تحرث قلبي.. إلا رنة الإستبرق الذي ترتدين لا بلورا يضيء.. إلا الوهج المتسرب من قراءة المزيد

أنشودة لخنساء الشرق.. جزء 1 / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

غزة في وريدي تذرف قتامة لا ترى.. تنتحب.. خلف بحر معتقل تحزنها الشرفات تنتظر صبحا مقدسيا قد يأتي! تناجي “مسيحا” يترقب وعدا. *******غزة: كبدي على المراجل تختلج.. زلزال يهدر، لا ينقطع. *******غزة.. وهي تلهج بما تضيق به لوعتي تكشف عن حريرها المتقد.. عساها.. تتلمس وجه قراءة المزيد

لسيدة مبجلة…! / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

أمي.. باب أفتحه. عندما يهم التوقيت المخصي. بسوء،. روح تجود علي بروحي،. أغنية خلاسية أتوق إليها. وأنا.. رسول “اغريقي”. يوحى إلي بكتاب. بين جبال. وأيام.. أمي.. لا مكان لي. في هذا السديم.. إلا المنزل الذي تنزلين فيه. لا موسيقى أسبح إليها. إلا رنة دماليجك الفضية. قراءة المزيد

ما قالت السحابة / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

قالت السحابة: أنت الخطأ وحظي وطقس المواجع الذي تجلى يتوسد العمر! قالت: أنت قلبي الحافي حتى لو أخفيت أشواقك الممطرة خلف حواجب غامضة.. * قالت: أعلم تمام العلم أن الكمد يغرس زعيقه بين الريق والريق.. أدرك بكل تأكيد أنك تهت وسط الجلبة والصدى اليابس.. مجازا.. قراءة المزيد

لي… / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

ليتكبد هذا المشبوه الذي يسكن منارتي كياني. له نهايته، أو نكوص البداية.. لتخترق ظلالي شوارعه ليسعل صدره إن شاء.. ليضمني كجناح جائع إلى حاشيته أو يصوب رصاصته الطائشة على ملابسي المعلقة.*******لي. أن أمارس سهرتي الشبقية مع فيلسوفة حمقاء.. تأتيني أميرة سكرانة.. تنسج لي عشا ووسادة.. قراءة المزيد

ستقولين كان الافضل! / بقلم: ذ. محمد لغريسي / المغرب

ستقولين كان الأفضل كانت قسماته كساحة المقبرة مبعثرة. وعيونه وئيدة.. لا فيها شأن ولا فيها طرب.. *******ستقولين كان الأفضل لكنه فات، لكنه غادر الى باب هناك.. ليبحث عن عنوانه بين المنعرجات وأفخاخ الأودية.. ليرتدي أسمالا اخرى، لينحت حياة جديدة صوب مركبه وربه. *******ستقولين كان الأفضل قراءة المزيد