من عمق الذاكرة / بقلم: ذ. المختار السملالي / المغرب


يأتي بالحرف من عمق الذاكرة
يرسمه وريقات
يرتشف المعنى بالذات
تتراقص في الحين العبارات
تلك الجملة الضامرة
مالها شاردة بين تمنع وانفلات
وأخرى تتصدى على مساحة الكف
تبحث عن مقابلها وشبيهها في الوصف
بودلير ورامبو
فولتير وفاليري
كوكتو ومالارمو
أسماء تمتزج مع قهوة الصباح
وهاهي الجملة الشاردة على الشفاه
تتخطى الحواجز تزيل عنها الوشاح.
يسقي الكوب حرف عربي
يحول بأسلوب أدبي
ينتشي جملا تزدهي بها الأبيات
في بحورنا يركب الموج شعراء وشاعرات
واللسان ان كان بحرفين
يعطي للمعنى معنيين
وزمان الحرف يكون في زمنين
زمن أول للبوح
وزمن لتعذية الروح
وما في عمق الذاكرة لا يروح.

ذ. المختار السملالي / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.