طفولة / بقلم: ذ. نور الدين العسري / المغرب


هناك،
في
حُنْجرةِ الصّدى
مغارة
بلا مَخارج،
تختبئ
فيها
سُنبلةٌ واحدة.
ترتَوي
من
عطَشي
وتنتظر
النور.
(مرآة)
فيها
بئرٌ،
بعيدة
القعرِ،
مظلمة،
تلمعُ
فيها
عظامي الباردة.
(سماء)
سورٌ،
سورٌ قديمٌ،
يميل
على أحلام
المُذْنبينَ مثلي
من البشرِ،
ويطمِسُها.
(نزوة)
في دمي
ريحٌ…
ريحٌ عَاتيَة
عصفت،
ثم رمت
بنفسها،
معي،
في هاوية.
(خطبة)
قفز من نَجْم إلى نجم،
ومن قمر إلى قمر،
ومن حبّة قمح،
إلى صَحراءٍ نائية،
وجمع كل مفاتيح الكون،
ليَفتحَ لي،
بابا واحدا…
بابَ جهنّم.

ذ. نور الدين العسري / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.