خاطرة: معشوقتي.. / بقلم: ذ. عبد الرحيم المعيتيق / المغرب


وحيدا
منزو
ممدد
على بساط الكلمات
ملتحف حروفها
دافئ بروعة المعنى
وأسلوب الحياة.
فاضت جوارحي
تفجرت نثرا
اتسعت صدرا
غافلا ما بحولي
تائها بين السطور.
تأخذني
تنقلني
إلى أول مسكة للقلم
إلى أول الفصول.
إلى رحلتي عبرها
إلى لحظات منهل الأبجدية
وأخذ الكلم
هي المعاني وحدها مؤنستي
هي المشاعر برقتها
تملأ مكاني
تنسيني زماني
فالكلمات معشوقتي
والحروف ملامحها
صورتها
زينتها
حقيقتها
بلا زيف
بلا ألوان.
حديثي معها
طويل.
لا مراوغة فيه
أو تضليل.
هي صادقة في كل بوح
فأنا أعلمها وأعلم سرها
ومعا
نسلك السبيل.
وجهتي وجهتها
مهما اختلفنا
أو طال بنا المسير.
لن أفارقها
وإن كان طريقها
من أشواك
أو حرير.
بقلم ذ.

ذ. عبد الرحيم المعيتيق / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.