القلب الشريد / بقلم: ذ. سعيد محتال / المغرب


ليت شطّ الأمل قريب
ترسو به الأحلامُ قبل المغيب
أزفّ إليه وجع الدموع
ما عادت تفارق الوجوه
أصابها هلع الموت
من شدّة وطأة ليلٍ عَبوس
ساكنه يرقص على أوتار
استعارها من خيط العنكبوت
يستر سرّا بين أيدي زمن
ولّى مدبرا ولم يُعقب
حين تَصدّع قلب الجبل
فانسكبت حبات الرمل
كالموج الغاضب
من اختراقٍ بسُفُنٍ ألمّ
كفاك يا إعصار الموت
من احتضان الأمل المستحيل
مَن يجير الألم من شدة العويل
وحزنَ كلماتٍ لا تفارق الجبين
معانيها تسكن القلب الشريد
تَشعّبت أمانيه بعد المغيب
لتصحو البسمةُ من كمد
على ألحان صبح قريب
فتنادي بأعلى صوت:
هل من مجيب
لقد حقّ القول
حين جُرّدت أشعاري
من عُوار الغريب.

ذ. سعيد محتال / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.