مختلفات / بقلم: ذ. عزيز السوداني / العراق


رسائلُ لم تصلْ
ربّما
كان المعنى
في قلبِ الساعي
***
أيتها العصفورةٌ الحزينةُ
لا تبتئسي
من هنا
الطريقُ إلى قلبي
***
كانت اشتهاءة بطعمِ الذكرياتِ
أودعتني
في قفصِ الإنتظارِ
***
أخذتُ لنفسي هدنةً
من ضجيجِ المحطاتِ
تركتُ ظلّي
يبحثُ عن طريقِ الإيابِ.

ذ. عزيز السوداني / العراق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.