لا شيء بي / بقلم: ذة. آمنة محمد علي الأوجلي / ليبيا


لا شيء بي
جرح يطيب
وينطفي…
ذاك الحنين بات دمعا
وندى الأشواق.
في ترانيم صوتك
ضاعت في صفير
الريح وتوسد
البرد وريدي
وأضلعي …
لا شيء بي..
غيمي تصحر
وغصت مدامع
صبوتي..أهذي بدربك
وما أتيت..
وهسيس أنفاسك.
ها هنا يشعلني.
لا شيء بي.
وتنزف أيامي الشقاء
من ذا بصبحي ينجلي
من ذا ينثرني سوسنا
يأخذني إلى جزر البنفسج
ويلثم بالمنى يباب أمسي
وغدي
يا عيد عمري
وأنيق عطري
يقتاتني وجع الرحيل
واعاند قدرا شقيا
لا شيء بي..

ذة. آمنة محمد علي الأوجلي / ليبيا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.