حيث ينبت العشب.. / بقلم: ذ. علاء الدليمي / العراق


يزهر حرف يبث عطر المعنى تنبشه العصافير بأظافرها الرقيقة، لتهمس أجنحتها لأشعة الشمس، الزهر ندي ترتشفه ألسنة الكلمات فتنغمس أوراقها مبلّلة بمحبرة الرغبة، تنتشي الحروف كغيمة يضاجعها البحر فتهطل غيثآ وفيرآ يبلل الأرض فتنبت بعد جدبٍ، كذلك تخضر أرواح الشعراء بنبضةِ حبٍ تورق أبيات القصيدة ترفرف كــراية فرحٍ تغرسها أمٌ فرحة بعرس وحيدها فطوبى للشعراء.

ذ. علاء الدليمي / العراق



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.