لست بشوق.. / بقلم: ذة. آمنة محمد علي الأوجلي / ليبيا


لست بشوق
اني ينازعني الحنين
يذيب خيوط الانتظار
فينثني هذا الخفوق

لست بشوق
وعشقك المزعوم ينثرني
بدد بجداول الوجد المعتق
بارصفة اللقاء
بمدارات التجلد والمكابرة
و اروقة الرجاء
يهزمني منك العقوق

لست بشوق
ويغيب ذاك الأنس في عينيك
أين ذاك الصب في شفتيك
كيف انتهينا الي ضياع
اما بكيت بين ذراعيك
ولثمته ندى دمعي
وكسرت بيننا كل طوق

لست بشوق
وأعود الي وجع المنافي
وتصير أرق الليل
انت الوهم النائم في
ضلوعي لا رحيل

ايحل بصحرائي الربيع
ونغويه السراب
ايشقشق القلب
المجلل بالوداع
ورغم عصف الريح
نلملم تلك الشقوق.

لست بشوق..

ذة. آمنة محمد علي الأوجلي / ليبيا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.