الخيبة (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

هي مجرد ضربة بفأس، فاكهة العمر كله، بعد الكثير من الأخذ والرد، أمتار تزيد على أصابع اليدين، على ثمان خطوات تمنحها الفسحة مبتغى عزوز.إليها يغدو صباحا، وعلى دم المساء يدعوها إلى كنف عشه في رفقة طيفها حوارا يروم إرضاء المدللة تهييء وترتيب واجب الغد. بشوشا قراءة المزيد

الخيبة (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

هي مجرد ضربة بفأس، فاكهة العمر كله، بعد الكثير من الأخذ والرد، أمتار تزيد على أصابع اليدين، على ثمان خطوات تمنحها الفسحة مبتغى عزوز.إليها يغدو صباحا، وعلى دم المساء يدعوها إلى كنف عشه في رفقة طيفها حوارا يروم إرضاء المدللة تهييء وترتيب واجب الغد. بشوشا قراءة المزيد

إلى حبيبي ياسين / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

إلى حبيبي ياسين على نهر اللغة نقطة بلورية يندلق التوأم شاعرا يصقل الصخرة يجترح الألوان وخفق السبيكة منوال طري يمرح شراع أبجدية الترحال وفيلسوفا يلاحق وهج الشمعة قراءة القراءات خشخشة غربال تنساب وفيافي الزمان ترتق الحلقات تجسر الفجوات وزبد المجرى دهشة ياسمينة تنثر أريج: لماذا؟ قراءة المزيد

الثقيل (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

منذ أول شعاع الصباح على ظهر حماره الأشخم اللون، المتنحنح بين الفينة والأخرى تحت الثقل المضاعف، الشبيه بصخرة الواد جراء ارتخاء الرجلين الغليظتين المفلحتين في نعلين مغبرين غير المنفرجتين حول العنق، حافظ التوازن المريح، يقطع المسافة بين مقره غرب القرية وجنانه شرقا، مرورا ببعض المقاهي قراءة المزيد

الكبر (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

في زحام وتدافع وصخب أصوات مبهمة يقتني رباط النعاع وهو يسيل عرقا وأنفاسه لهاث مضطرب، على هامش متموج الهواء رويدا رويدا يسترجع هدوءه المعطر نعناعا يغمض جفنه حضن عربة يدوية تحت قطر كيس يحفظ الطراوة. تدور العجلتان تلبية لإرادة شيخ حوالي عقده الثامن يعشق زهرة قراءة المزيد

خيط الرمل (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

على ذرات رمل ذهبية منسربة من كف بيضاء قوية تتميز بالحيوية وبعد النظر والتباث، شرشف غنج برتقالي فضي يذره الهب بعصاه يرمي طريدته.إلى خيمته يعود كطائر كاسر أتى فراخه وجبة دسمة رعت العشب الطري المتباهي بنظير الأقحوان وشقائق النعمان والرياحين المنسمة شيحا وزعترا، وماء الغدير قراءة المزيد

عينان دامعتان (قصة قصيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

بعيدا عن قريته، بساط بور مرتاح، وخلف الجبال الوعرة، على أوراش تحمي من الصقيع والهجير وعويل الريح الممزوج زخات مطر، كان عبد الرحمان يلتقط السنبلة تلو السنبلة، وعلى يد آمنة يرسلها سلاما ينسج التواصل والتطلع إلى زيارة قصيرة تورق الأنس والدفء الذين ما تكاد إشراقتهما قراءة المزيد

عاشق الحمام (قصة صغيرة) / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

تتوسط ساحة المدرسة دائرة كبيرة مركزها أخرى كمزهرية، شرقا تنحني نخلة طويلة تقابلها نخلتان متفاوتتا الطول غربا، يحفهما عش، على ممر مائي محيط الدائرة المجزأة إلى عدة أجزاء متساوية تشع خضرة برسيم طري، ووردة كشامة مليحة على خد أسيل تعلن بهجة الربيع بورودها المتبرعمة المتفتحة قراءة المزيد