نص قديم يشتمني كل مرة… / بقلم: ذ. المصطفى المحبوب / المغرب


أحتاج كؤوساً كثيرة تساعدني
على بناء فضاءات للرقص وتعليم المحبة
على صنع شباك تصطاد صحونا شهية قادرة
على استدراج كل الوجبات الشهية
أحتاج حياة واضحة لا ترهق نظرات الفضوليين
تساعدني على إزالة الملوحة التي احتلتْ قصائدي..
أما الأحزان المكومة فوق سريري
فمازالت تحزم رأسها بمناديلك المطرزة
تنتظر أن تنخفض حرارتها
تنتظر من ينظفها ويكويها…
قلت هذا لأعلن أني لست مضطرا لمعاقبة نصوصي
سأتركها مليئة بالأخطاء، هذه ليست مشكلتي
أنا لا اتحكم في ما يصدر عنها من أخطاء
إنها ردود أفعالي الجميلة..
أظن اني أفكر في معاقبة خيال خائن وكسول
أو نص قديم يشتمني كل مرة
و يشمئز من إيقاعاتي البليدة..
لا أختلف معك على عنوان هذا الديوان
ولا على من سيرسم صورة الغلاف..
لا تهمني هذه التفاهات المناسبة للإغراء
هذه آخر فرصة سأمنحكم إياها لمساعدتي
على تحضير وجبات تهتم فقط بمذاق الشعر..

ذ. المصطفى المحبوب / المغرب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.