إشراقات / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

شبيه أنت بالفراغ تتسرّب من أنفاس النّاي سلطانا، تضيء عمامته تحت قبّة نجمة؛ لا تأفل أبدا تسير على البحر بعكًاز موسى تسمع كلام من في المهد تكلّم كما البرق المودع في موج السّماء! يزور الأرض بين نفحات نسائم ناعمة، دون ضوضاء، دون وقع خطى، دون قراءة المزيد

ذرّة من الحب تكفي……. / بقلم: ذ. توفيق النهدي / تونس

ذرّة من الحب تكفي نسمة العشق تشفي غوصوا في نوركم وانعموا فلا نور خارج نوركم.. بعمق الذوق أبحروا تلذّذوا نشوة الهيام بالمعشوق الحقيقة في سرادقات خفية في معالم معارفه اللّدنية فروا الى الجمال والجلال من أوله إلى ما لا نهاية سر الوجود المتجلِّي في كل قراءة المزيد

كيف يتمّ الإحتفال؟! / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

كإمرأة تقليديّة أحيك برنسا من صوف، لأهديه دثارا، لرجل ينمو في أعماقي،، أضعه على أكتافه ويداي تزيد خيوطه امتدادا نحو الأفق بيننا فنبعثعلى هيئة ضياء و هالات حياة،، كإمرأة تقليديّة أقود ثورات صامتة وأنا أقلّم شجرة الامنيات الوارفة، وأسقيها بمطر الصّبر، وألقّمها التّحدّي وأعقد في قراءة المزيد

شطر النّور.. أيمّم قلبي / بقلم: ذة. هندة السميراني / تونس

على متن لحن حزين، أركب وأوجاع الصّمت الصّاخب في متون لغتي، تتراءى لي دروب تئنّ من خطوات العجز والقهر تدوس عليها!! تخترقني أصوات بألوان الأسى تتدفّق من ينابيع وجع لا يبلى! أسائل الحرف العصيّ يتوارى في غياهب السّكون أرخى على شفتي الكلام، عن بيت يأوي قراءة المزيد

احتفال / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

جمعوا الجماجم، نظموا المسبحة، علّقوا تمائم الطاعة على شجرة شوكيّة، تهافت الضّاحكون، ازدحم الصّمت، توغّل في دفوف الرّاقصين، انسلخت جلدتهم على صخرة العتبة، قهقه شيطانهم لاعنا جهلهم!! ذة. سعيدة محمد صالح / تونس ذة. سعيدة محمد صالح

بالخطّ العريض / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

لست حكيمة تفاصيل، بما يكفي، لأحمل قلمي هامسا، وأكتب، كما يفعل جبران، أو احسان عبد القدوس، ولست مرهفة الحسّ بما يكفي لأنساب مع الموسيقى لآخر طرف في المدى، وأتذوّق السّفر على جناح النّاي، كمنشد غجريّ، على تلال النّار وبين أوتار ودفوف،،، ولا أمتلك مساحة واسعة قراءة المزيد

أرني.. أدرك -يا أيّها المظنون فيك- مداك!! / بقلم: ذة. هندة السميراني / تونس

صامتة عيونها الحبلى بالكلام وعار وجه الوجع ينشب أظفاره في سويداء قلب عليل، يتلعثم البوح على الشّفاه البّاكية، تنزّ من أنفاسها حرائق الظّنون ويطبق العراء على الرّوح المتلجلجة في حبائل التّيه…! ها هو الصّدر يرجف رجفته ما قبل الأخيرة، ها هو الضّلع المتّهم بالاعوجاج يعلّمهم قراءة المزيد

مرثية من وحي مرثية للشّاعرة المتألقة (حسناء الحفظوني) / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

قتلوك يا حمزة “معلش” يا نجمي الأكبر في مجرّة الرّوح كيف طمسوا قناديلك وأغرقوني في وحشة فقدي؟! يا ابن قلبي الموجوع يا ذا العينين الصّادقتين دامغة تلك الحقائق التي أزهقتَ بها باطلهم والحقد… أيّها الشّهيد ابن الشّهيدة ايّها الشّهيد أخ الشّهيد.. أخ الشّهيدة دافقة عذبة قراءة المزيد