دَوَرانٌ عَكْسي.. / بقلم: ذ. كامل عبد الحسين الكعبي / العراق

أنامُ علىٰ جمرِ الرقاد تجلّلُني سحبُ اللظىٰ فوقَ أعمدةِ الدخان تثيرُ شمسَ الحميّا تلسعُني علىٰ فتراتٍ متقطعةٍ تستثيرُ مكامنَ الألمِ تحتَ أضراسِ الوجعِ تتقافزُ روحي علىٰ نوابضِ الصدِّ تذهبُ بي بعيداً خلفَ الأفقِ ثمَّ تردّني جثةً هامدةً على ضفافِ حلمٍ قاربَ الشروقَ بخفقةٍ من خوافق قراءة المزيد

وداع صامت على رصيف الفراق… / بقلم: ذ. محمد حمد / إيطاليا

يتنفًس الصعداء صاعدا الى أسفل الأماني الكبار يتعثر بالف حجر عثرة على شكل أسئلة خرساء منتصبة على طرفي لسان عربي الشفرتين ثم يهبط الى أعلى القاع بلا قناع هذه المرة ليجد نفسه في أحضان ذهول متشرنق يشكو من ضيق الأفق… في نقطة بيضاء وسط فراغ قراءة المزيد

مواسم التّرحال… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

أركب صهوة خيول الدّهشة المسوّمة اروّض كلمات كنّ يتعلّمن الانتصار في سرك خيباتي يصنعن مسيرة مضيئة تقهر القفر ابارك ماء الأماني يلوّح للشّمس أنشد أقوال خير الرّجال رجل خبر فلسفة الكلمة وافتتح مواسم التّرحال أمنّي الفؤاد بقول طريّ طراوة هذا الفجر… أعرج إلى ديار غير قراءة المزيد

وحدي ووجدي………. / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

وحدي أشرب صهد طفولتي في الحانة الضيقة جنب رفوف كنانيشي والمقابلة للذاكرة.. أرقب وأنبش.. وهي تطل من كروم طالها الجفاء والجفاف.. تتأمل صباي والأشجار توجه ظلها نحوي.. والريح عادت خفيفة هذا المساء من رحلة انكسار تمد لي جسدها العاري لأعبر فوقه.. لأعانق زمن الانفلات وأزاحم قراءة المزيد

ك_معزوفة فرح / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

وأنا أراك تمدين لي يدك النديّة كما مسك نادر،، عطّٓر مسبحة من كهرمان! لا عيب في الاشتياق المنثور على مقل منشقّ صمتها بين دمع وصخب! لا حرج على المشتاق سيّدتي! مادام الرّاحلون يتركون منافذ العودة مواربة! ومادام الباقون يبحثون عن معابر للعيش بلا ذاكرة! لا قراءة المزيد

ملء الفراغ.. / بقلم: ذة. هندة السميراني / تونس

ملء الفراغ تسكنني وحشة الصّوت يغيب.. مسافر صداك في تجاويف ذاكرة تلتهم أرغفة الصّبر وتغصّ.. بالنّحيب.. أشمّ في خفق ضلوعي ريح هواك ومن بئر أوجاعي ينجيني.. نبرك الحاني فأكفكف دموع قلبي وإليك ألقي مرساة حلمي السّليب تلقفها.. أمواج الرّحيل العاتية أدنيني إلى شواطئ نبضك فإذا قراءة المزيد

حلّق بعيدا كي أراك / بقلم: ذ. سعيد محتال / المغرب

لك ما لك كل ما لك هو لي ولك تبا لك ولجهلك سأكون دوما لك كما أنا لك وما لك ما سرّ تمزق لسانك لما أمطرت مدامعك الشوق هو باب السالك لا توقظ همّـي ولا همّـك فالغرام في عروقك حالك إن ظل محصورا في دماك قراءة المزيد

قطفت ثماري أيادي العمر / بقلم: ذة. سامية خليفة / لبنان

الخيال يأخذني على متن مركب الوجد إلى أماكن مزهرة زرعتني فيها شجرة أنا الشيخ الهرم قطفت ثماري أيادي العمر ثماري المطلية ببريق الدهشة كل ثمرة لها حكاية عشش فيها حب نما بين الأضلع وفيا للوطن للتراب للشمس ثماري ورود يفوح منها ضوع الأماني المشرقة خبأتها قراءة المزيد