ملء الفراغ.. / بقلم: ذة. هندة السميراني / تونس

ملء الفراغ تسكنني وحشة الصّوت يغيب.. مسافر صداك في تجاويف ذاكرة تلتهم أرغفة الصّبر وتغصّ.. بالنّحيب.. أشمّ في خفق ضلوعي ريح هواك ومن بئر أوجاعي ينجيني.. نبرك الحاني فأكفكف دموع قلبي وإليك ألقي مرساة حلمي السّليب تلقفها.. أمواج الرّحيل العاتية أدنيني إلى شواطئ نبضك فإذا قراءة المزيد

حلّق بعيدا كي أراك / بقلم: ذ. سعيد محتال / المغرب

لك ما لك كل ما لك هو لي ولك تبا لك ولجهلك سأكون دوما لك كما أنا لك وما لك ما سرّ تمزق لسانك لما أمطرت مدامعك الشوق هو باب السالك لا توقظ همّـي ولا همّـك فالغرام في عروقك حالك إن ظل محصورا في دماك قراءة المزيد

قطفت ثماري أيادي العمر / بقلم: ذة. سامية خليفة / لبنان

الخيال يأخذني على متن مركب الوجد إلى أماكن مزهرة زرعتني فيها شجرة أنا الشيخ الهرم قطفت ثماري أيادي العمر ثماري المطلية ببريق الدهشة كل ثمرة لها حكاية عشش فيها حب نما بين الأضلع وفيا للوطن للتراب للشمس ثماري ورود يفوح منها ضوع الأماني المشرقة خبأتها قراءة المزيد

الخبلُ والغرابة / بقلم: ذ. سمير العوادي / المغرب

أخاف أن أفقد توهّجي أخاف أن لا تكون لي شرفة أطلّ منها على هذا البائس عالمي. أنا تعبتُ يا وطني! يا أرضاً نام فيها البؤس نومة اللحود أريد أن أستريح أن أشرب وأروي عطشي من المياه العذبة المتدفّقة عبر سفح بن داوود أن أظلّلني بشجرة قراءة المزيد

تسخير… / بقلم: ذة. روضة بوسليمي / تونس

هكذا، و بلا موجب بلا مناسبة… قبّلت روحك قبلة خفيفة…. وفي الحين، عنّ ببالي أن أطير نعم… أطير…، أطير…!! فوالذي سخّر الهدهد لسليمان وجدتني و بتسخير من الهوى أطير، أطير… مع الهواء يا من تليق بك كلّ الأسماء معك!! لا نهاية للجمالات للودّ المخبوز بالندّ قراءة المزيد

تلك القصيدة.. / بقلم: ذ. المصطفى نجي وردي / المغرب

كل قصائدي انكتبت على ظهر ماء على شرفة سراب يحمل مزنا أعور يدفن وجهه بين ألوان الغروب.. كل الأبيات غيرت عناوينها وأقرأها مقلوبة ومعكوسة الحروف.. فإليك قصائدي هذا المساء والشمس وحيدة تشرق جهة اليمين ولا سقف للبحر ولا شباك يفصل طبقات السماء وأنا وحيد كالشمس قراءة المزيد

عناق / بقلم: ذ. نصيف علي وهيب / العراق

حجرُ الرحى في عناق دقيقٌ يولد *** عناقُ السنابلِ مع بعضها موسمُ حصاد *** ضفافُ النهر على سطحِ النهر عناقُ حضنٍ لحضن *** لا مثيل لك قلبي وأنتَ تعانقُ حرفاً لقصيدة *** سمائي والأرض في عناق بينهُما عاشقان جسدي لها وروحي هائمةٌ هناك. ذ. نصيف قراءة المزيد

هذا الصّباح… / بقلم: ذة. سعيدة محمد صالح / تونس

رغم اختياري للعزلة ولصناعة كوب من القهوة ل_أنا وحدي.. لأخوض غمار التّراشق بعذب الحنين و لسع القرار!! هذا الصّباح أفلت من زمامه الوقت سيبعث من جديد من طبقة رطبة تحت أقدام شجرمارد في جوف الغابات وسيكتسح ببقاياه سطح النّهر ولا يسعه الوقت الضيّق ليجري على قراءة المزيد