دراسة نقدية في نص “إلى أبي” للشاعرة سما سامي بغدادي / بقلم: ذ. محمد الكروي / المغرب

هذه قراءة نقدية في نص: الى ابي، للدكتورة الشاعرة الكبيرة سما سامي بغدادي،،، التمس من هواة النقد تناول نص/ أمي لنفس الشاعرة، على أساس تقاسم الخبرة والتجربة وتبرشم نسيج اللغة والأفكار من تقديم وتأخير واعتراض واستنتاج… نص: إلى أبي اشتاقت احداقي الى محياك، أبي حلمت قراءة المزيد

أشياء أخرى تشبه الشعر… / بقلم: ذ. المصطفى المحبوب / المغرب

ربما يتغير الجو والأحوال ونصبح عاشقين.. ربما نقنع الآلاف بالانضمام لدائرتنا أو نفتح كشفا بأسماء المتطوعين للتبرع بأكياس الحب.. العشق فرح دائم يرغمك على عدم التفكير في العودة إلى البيت والتفكير في ألم عشق شغلك طويلا.. العشق فاكهة تشغل بال الموتى أيضا لن تحتاج لمناسبة قراءة المزيد

المـــرياع / بقلم: ذ. عبد الناصر عليوي العبيدي / سوريا

وكــيــفَ يــحرَّرُ الأقــنانُ جــيلاً إذا خــلــقــوا عــبــيداَ بــالــولادةْ وســيِّــدُهمْ لـــهُ حـــقٌ عــلــيهمْ كــمـا ربُّ الــسماءِ لــه الــعبادةْ إذا مـــا مـــاتَ يَــخْــلِفُهُ بَــنُــوهُ كــأمْــتِــعَةٍ وأبْــنِــيَــةٍ مُــــشــادةْ وهــمْ كــالعيرِ لــيسَ لــها قــرارٌ تــمـصُّ دِمَــاءَها بَــطَرًا قُــرَادَةْ وســـاروا كــالقطيعِ وراءَ كــبشٍ خَــصِــيٍّ كــالــنِّعاجِ بـــلا إرادةْ هو المرياعُ خلفَ قراءة المزيد

الديوان الزجلي (ضحكت القصيدة) للزجال بوعزة صنعاوي: ضحك حد البكاء / بقلم: ذ. مجد الدين سعودي / المغرب

القسم الأول استهلال يطل علينا الدكتور أبو القاسم رادفر جامعة آزاد الإسلامية جيرفت قائلا: (تعتبر السخرية طريقا خاصا للتعبير عن القضايا التي تدعو الى الانتقاد في المجتمعات بلغة ساخرة ملؤها الضحك والمزاح).. هو الشاعر المسافر بزجله العميق المعطر بطعم المحاكمة والمحاسبة، يحمل دوما مصباح البحث قراءة المزيد

يا عينُ / بقلم: ذ. علاء الدليمي / العراق

أشتاقُ إليكِ شوقُ العينِ للكحلِ يا عينُ إنَّ الدمعَ منفجرٌ مُذْ غادرَ الضوءُ يشكو عتمةَ الرمدِ. يا شمسُ ما ذنبُ أجنحتي؟ ترفرفُ شوقًا كما المذبوحُ أشرعتي. وهل يطولُ جفاءُ الغيمِ للأرضِ؟ في الحقلِ سنبلةٌ وذا السيافُ يحتطبُ ماتَ الفؤادُ صار الخشبُ مسندهُ فمتى نثيثُ الحبيبِ قراءة المزيد

شطر النّور.. أيمّم قلبي / بقلم: ذة. هندة السميراني / تونس

على متن لحن حزين، أركب وأوجاع الصّمت الصّاخب في متون لغتي، تتراءى لي دروب تئنّ من خطوات العجز والقهر تدوس عليها!! تخترقني أصوات بألوان الأسى تتدفّق من ينابيع وجع لا يبلى! أسائل الحرف العصيّ يتوارى في غياهب السّكون أرخى على شفتي الكلام، عن بيت يأوي قراءة المزيد

خارج مدار الغمر / بقلم: ذ. يحيى موطوال / المغرب

نطفةُ أمل خارجَ مدارِ الغمر تنعشُ فتنةَ الجراح، وحدَها الرّوح تقرعُ شغافَ الحزن. لا شيء غير ضراوة ثائرة تشعلُ في شرايين الأرض ضجيجَ الغضب، لا شيء غير حلم مستاء يسلبُ الفجر نضارتَه بسرٍّ مخمور. أخرجُ بي من ورطة الكتابة نصًّا من رماد، أخسرُ وقتي المنهك قراءة المزيد

كتاب الدمع / بقلم: ذ. محمد توفيق العزوني / مصر

…… في ……. كتابة الليل على ضوء شمعة الرابعة والسبعون ……………. • يتعامل الفقير مع أشيائه باعتبارها ذات كينونة بينما يخـلع الغـنى على كائناته صفة التشيؤ • يتخلف الغباء نحو تراجع وتأخر وينزع الحمق في نزق دون ترو رغم أن الإثنين من معين واحد • قراءة المزيد